الشكاوى المقترحات

أخر الاخبار

بلدي مكة و جامعة أم القرى يناقشان تطوير الخدمات

20 يونيو 2017, الساعة 3:23 م

  يدرس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة فكرة إنشاء الحدائق الوقفية، وجائزة التميز في مجال تطوير وتنفيذ الخدمات البلدية الإبداعية والريادية، وذلك بالتعاون مع جامعة أم القرى، جيث يحرص المجلس البلدي الإستفادة من المراكز البحثية في الجامعة ضمن الشراكة بين الجانبين لإتاحة الفرصة للقطاع الخاص للمشاركة في دعم الخدمات البلدية وفق رؤية 2030م و رؤية المجلس بأن يكون هناك خدمات ذات جودة عالية للمواطنين والزوار. وكشف رئيس المجلس البلدي الأستاذ مستور المطرفي أن الهدف من فكرة الحديقة الوقفية هو إتساع المساحات الخضراء في مكة المكرمة وتسهيل الإجراءات بين المواطن وأمانة العاصمة المقدسة، بحيث توفر الأمانة الأرض لمن يرغب في إنشاء حديقة على حسابه الخاص، ويتكفل هو بإنشائها، ومن لديه ارض ويرغب في إنشاء حديقة عليها بإمكانه عمل ذلك بعد التنسيق مع الأمانة وبعد الانتهاء من تنفيذها يتم تسليمها للأمانة للإشراف عليها بشرط أن تكون حديقة نموذجية لتصبح وقف بعد ذلك، ويطلق اسمه على الحديقة. جاء ذلك بعد الزيارة التي قام بها رئيس وأعضاء المجلس البلدي لمدير جامعة أم القرى الدكتور بكري معتوق عساس أمس، وقد ثمن معاليه ثقة رئيس وأعضاء المجلس البلدي في الخبرات الاكاديمية والمراكز البحثية التي تحتويها الجامعة في تطوير منظومة الخدمات البلدية بما يتوافق مع رؤية 2030م، مشيراً أن الجامعة أصبح لديها العديد من مكاتب الخبرة الاستشارية في كافة المجالات سواء بما يتعلق بالشؤون الاجتماعية والطب والهندسة. وأكد أن الجامعة تقدم نحو 550 برنامجاً عبر 215 تخصص تحتويها 35 كلية وعمادة مساندة بالإضافة إلى المراكز البحثية المجهزة بأحدث التجهيزات التقنية من خلال الدعم الذي تحظى به الجامعة من قبل الحكومة الرشيدة – أيدها الله –، مشيراً أن الجامعة تعسى الآن للتحول نحو الجامعات الريادية والذي قطعت فيه شوط كبير من خلال وكالة الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي والتي عملت على تأسيس مركز الشركات الناشئة بعد أن خرجت بالعديد من المشاريع الابتكارية والتي قامت بتحويل هذه الابتكارات إلى منتجات ملموسة للمجتمع. بدوره قدر رئيس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة الأستاذ مستور المطرفي الخبرات العلمية والاكاديمية التي تمتلكها جامعة أم القرى في تطوير منظومة الخدمات البلدية والذي يعسى المجلس بدوره لتوسع الشراكات بين القطاعات الحكومية والخاصة لتطوير الخدمات المقدمة للمواطن من خلال أجراء الدراسات العلمية المرتكزة على البحث العلمي، متمنياَ الاستفادة من طلبة الجامعة للخدمات التطوعية في مكة المكرمة، واساتذة الجامعة للمحافظة على رفع الوعي المجتمعي بأهمية المحافظة على النظافة والخدمات والمرافق البلدية. وأكد رئيس المجلس البلدي أنه قدم لمعالي مدير الجامعة عدت مقترحات من أهمها دعم جائزة التميز في مجال تطوير وتنفيذ الخدمات البلدية الإبداعية والريادية ، ودعم جانب التوعية والتثقيف للمجتمع بأهمية المحافظة على النظافة والمحافظة على الممتلكات العامة نظراً لما تمتلكه الجامعة من قدرات أكاديمية ذات تأثير في المجتمع ، بالإضافة إلى دعم الحدائق الوقفية بما يحقق راحة ورفاهية المجتمع المكي بكافة شرائحه ، مشيداً بحسن استقبال وترحيب معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس بأعضاء المجلس بصفتهم صوت المواطن  .