الشكاوى المقترحات

أخر الاخبار

ورشة عمل كيف نحافظ على طرق وشوارع مدينتنا المقدسة

20 يونيو 2017, الساعة 2:46 م

عقد المجلس البلدي بمكة المكرمة ورشة عمل لبحث حلولا ابتكارية لطرق العاصمة المقدسة تحت عنوان ” كيف نحافظ على طرق وشوارع مدينتنا المقدسة ” وذلك بمشاركة نخبة من المسؤولين ووجهاء المجتمع وبحضور رئيس المجلس البلدي الأستاذ مستور المطرفي ونائبه الدكتور محمود كسناوي، وذلك بقاعة فندق رفاف المشاعر بالعزيزية ،حيث تم تخصيص عدد من المحاور لمناقشتها من قبل المشاركين .

وخرج المشاركين بورشة العمل التي أقامها المجلس البلدي بأمانة العامة المقدسة بالعديد من التوصيات بجانب الحلول الابتكارية لطرق وشوارع مكة المكرمة وسط مشاركة الجهات الحكومية والخدمية ذات الاختصاص .

ومن جانبه أوضح مدير عام الطرق بأمانة العاصمة المهندس زهير سقاط بأن إدارة الطرق تتميز بهيكلة تخصصية مستحدثة تعتني بتنفيذ الطرق وتجميل مداخل المدينة وصيانة الطرق وتعبيد المخططات والمواقف وغيرها، مضيفا أن لديها مرجعية فنية نظامية ومعايير في الصيانة والإنشاء مشيرا إلى أن مكة المكرمة تتمتع بوجود عدة جهات معنية بإنشاء وصيانة الطرق والشوارع وهي هيئة تطوير منطقة مكة وفرع وزارة النقل ووزارة المالية.

 

وأشار سقاط في حديثه إلى أن أمانة العاصمة المقدسة من أوائل الأمانات في المملكة التي حولت عملية التنسيق بين الجهات الخدمية إلى عمل آلي، معرجا على أسباب القصور في تنفيذ الأعمال المرتبطة بمشاريع الجهات الخدمية ومن أهمها: ضعف الإمكانيات الفنية لمقاولي التمديد وقلة أعدادهم واستخدام معدات غير مناسبة أو قديمة في التنفيذ وعدم تحقيق متطلبات المواصفات الفنية .

وطرح المهندس سقاط توصيات لتلافي سلبيات إعادة وضع الحفريات  من خلال التقيد بتنفيذ الأعمال وفق الشروط والمواصفات الفنية وتفعيل التنسيق مع الجهات ذات العلاقة المشتركة ووضع جدول زمني لتنفيذ الأعمال وحل مشكلة تقاطع خطوط الخدمات وتأمين الكوادر الفنية المتخصصة وجدولة الملاحظات المرصودة على المقاولين زمنيا.

وفي سياق متصل قال مدير إدارة الإنشاءات بشركة الكهرباء المهندس وديع بغدادي أن عدد المشتركين بمكة المكرمة يشهد زيادة سنوية بمقدار ٥٪‏  الأمر الذي يشكل تحد لموافات تلك الطلبات، مضيفا أن التحديات تتمثل في طول إجراءات التنسيق لإصدار تصاريح الحفر وتعدد الجهات التنسيقية وعدم إدراج المرور ضمن الجهات التنسيقية ما أدى إلى طول زمن التصريح إضافة إلى إيقاف أعمال الحفر في المواسم.

ودعا بغدادي إلى منح الشركة صلاحية إصدار تصاريح الحفر بعد استكمال التنسيقات وربطها بأهمية المشاريع وتضمين موقع الأمانة خاصية التقارير المفصلة لمدد التصاريح الصادرة والمنفذة والمتبقية وأطوال الحفريات وغيرها من المتطلبات لأجل تسهيل إصدار التصاريح.

ولفت ممثل المقاولين بالورشة المهندس أيمن فؤاد إلى أهمية التواصل مع الإدارات المعنية مباشرة والمسؤولين فيها الأمر الكفيل بتذليل الصعاب والتحديات التي تواجه المقاولين، مشددا على أهمية البحث عن حلول جذرية لمعالجة التوقفات المفروضة على المقاول أثناء مضيه نحو أي مشروع في الطرق يستدعي التدخل العاجل، مضيفا أن الحل يكمن في اللجوء للتصاريح الوقتية.